• الجمعة 23 أكتوبر 2020 02:11 مساءً

نقيب الفلاحين يزور كلية الزراعة بجامعة الزقازيق لبحث الإستفادة من نوى البلح

نقيب الفلاحين
كتب - مصر الزراعية

قام نقيب عام الفلاحين حسين عبدالرحمن ابوصدام ،بزيارة إلى كلية الزراعة بجامعة الزقازيق ،حيث إلتقى بالدكتور اسامه عبد المنعم عميد الكلية وذلك تمهيداً لتوقيع بروتوكول تعاون للاستفادة من المخلفات الزراعية ولمنع الفاقد من المحاصيل الزراعية وخاصة الخضروات التي يصل الفاقد فيها الي ٢٥ % و كذلك تم بحث كيفية الإستفادة ،من الاعلاف البديلة منها نوى البلح خاصة وان مصر تعد من الدول الاولى فى إنتاج التمور فى تربية الماشية لتنمية الثروة الحيوانية للمساهمة فى سد الفجوة الغذائية من اللحوم حيث سيتم عقد دورات اشرافية بجانب الدورات الارشادية للفلاحين بعد غياب دور الارشاد الزراعى بوزارة الزراعة.

وأشار حسين عبدالرحمن فى بيان له اليوم الثلاثاء سوف يتم تجميع قش الأرز من الفلاحين تجنبًا لأضرار السحابة السوداء التي تغطى سماء البلاد بسبب حرق قش الأرز المخلفات الزراعية مما يؤثر على الصحة العامة وخاصة الأطفال ومرضى الصدر وقد حضر اللقاء الدكتور محمد احمد يوسف ومحمود عطية رئيس قسم امراض النبات والدكتور محمد على بقسم امراض النبات والدكتور عبدالرحمن عمر بقسم المحاصيل بكلية الزراعه كما حضر من نقابة الفلاحين كل من الدكتور سعيد خليل المستشار العلمى للنقابة وعبدالكريم الحسيني نقيب الفلاحين بالشرقيه ومحمد السهيلى رئيس قطاع شرق الدلتا وسمره محمد مساعد أمينة المرأه علي مستوي الجمهوريه والمهندس عماد الوزيرى عضو الجمعية المصرية للزراعة المستدامة وامين عام النقابة بالصالحية الجديد ومحمد ضيف امين عام نقابة الفلاحين بالشرقية وخالد مهدى والمستشار القانونى للنقابة احمد شوقى والمهندس حسن عبدربه رئيس لجنة الانتاج الحيوانى بالنقابة

وقال ابوصدام ان محصول الموز يعد من المحاصيل التى تستنزف كميات كبيرة من مياه الرى والمياه الجوفية ويعد أهم المحاصيل الشره للمياه وذلك بعد إتساع الرقعة الزراعية وان استخدام الري بالغمر تعد احد الآثار السلبية ومخاطرها المستقبلية على مخزون المياه الجوفية كبيرة جداً حيث لجأ الفلاحين لزراعته باعتباره محصول نقدي بعد عزوف الكثير منهم عن زراعة القطن مشيراً الى تحرك نقابة الفلاحين جاء فى اطار شراكة مجتمعية لإدارة الموارد المائية وحرصها على ترشيد استخدام المياه وإشراك الفلاحين أنفسهم في البحث عن البدائل والحلول واتخاذ القرارات والتوصيات التي تحقق الأهداف المرجوة وضرورة إدخال تقنية الري بالتنقيط  لزراعات الموز بدلاً من منع زراعة محصول الارز خاصة وان هناك مناطق تحتاج الى زراعة الارز لغسيل الارض المالحة ولا يصلح بها اى محاصيل اخرى.

0 تعليقات

اكتب تعليق

مصر الزراعية

اقرأ السابق

غادة والي : برنامج حماية الأطفال بلا مأوى يدعو إلى التفاؤل والتأمل

اقرأ التالى

وزير البيئة يبحث الوضع البيئي لشركة سيمكس للأسمنت

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
arArabic